السبت 17 شباط 2018 | 30 : 11 مساءً بتوقيت دمشق
تقارير
ما هي تأثيرات عملية غصن الزيتون على الوضع الاقتصادي في إدلب؟
إعداد : وسام الأحمد - تحرير : عبد القادر ضويحي
تم النشر بتاريخ : الاثنين 12 شباط 2018 | 51 : 7 صباحاً بتوقيت دمشق
ما
الاثنين 12 شباط 2018

إدلب (قاسيون) – تأثرت قرى وبلدات الشمال السوري بشكل كبير، في عملية غصن الزيتون العسكرية التي تشنها فصائل المعارضة والجيش التركي على منطقة عفرين شمال حلب، لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وبما أن مدينة عفرين كانت صلة الوصل، والطريق الوحيد الذي يصل بين مناطق المعارضة السورية في «درع الفرات»، ومدينة إدلب وأرياف اللاذقية وحماة وحلب الشمالي، لا سيما للمحروقات والمواد النفطية التي تأتي من شرق سوريا، فقد شهدت محافظة إدلب ارتفاعاً كبيراً في أسعار المحروقات.

إلا أن السلطات التركية سمحت للمرة الأولى، بإدخال المحروقات (بانزين، مازوت) عبر معبر باب الهوى الحدودي، المؤدي لمدينة إدلب، ما ساهم بشكل كبير في عودة السعر إلى سابق عهده، مع ارتفاع طفيف.

في حين، لم تشهد المواد التجارية الأخرى أي تغير في الأسعار، كونها تستورد من الأراضي التركية عبر معبر باب الهوى ذاته.

ويعتبر معبر باب الهوى الحدودي، الرئة الوحيدة لمدينة إدلب والشمال السوري، لا سيما عقب إغلاق معظم الطرق التجارية المؤدية لمناطق سيطرة النظام السوري، إثر العمليات العسكرية الدائرة في شمال وشرق حماة، فيما يقتصر عمل طريق حماة – حلب، الذي فُتح مؤخراً على المواد التجاري دون المحروقات.


الأخبار المنشورة على الموقع الرسمي لوكالة قاسيون، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض على منصة المشتريات الخاصة بالمشتركين، للاشتراك يرجى الضغط هنا
  • 22:25 إصابة منزل في مستوطنة شاعر هنيغف بصاروخ أطلق من غزة دون وقوع إصابات
  • 22:23 المدفعية التركية تقصف مواقع YPG في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي
  • 16:48 انفجار عبوة ناسفة بقوة للاحتلال الإسرائيلي قرب السياج الحدودي مع قطاع غزة
  • 16:26 قتلى وجرحى مدنيين بقصف مدفعي للنظام السوري على مدينة دوما بالغوطة الشرقية
  • 14:34 قوات النظام تقصف بصواريخ أرض – أرض مدينة دوما بريف دمشق
  • 14:32 مستشار الأمن القومي الأمريكي: أذرع إيران أصبحت أكثر فاعلية وقوة والوقت قد حان للتحرك ضدها
  • المزيد من الاخبار